منتدى ابناء قرية عبدالرحمن
مرحب بكم فى منتدى أبناء قرية عبدالرحمن

كيف اعرف ان الله قبل توبتي؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف اعرف ان الله قبل توبتي؟؟

مُساهمة من طرف lolo0_90 في الأحد يناير 20, 2013 3:06 pm




إنما تعرف توبة الرجل في أربعة أشياء

:



أولها : أن يمسك لسانه من الفضول والغيبة والكذب ((الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة .. الآية )).



والثاني : أن لا يرى
لأحد في قلبه حسداً ولا عداوة (( ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا
بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم )).



والثالث : أن يفارق
أصحاب السوء ((يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن
المنكر ويسارعون في الخيرات وأولئك من الصالحين)).



والرابع : أن يكون
مستعداً للموت نادماً مستغفراُ لما سلف من ذنوبه مجتهداً في طاعة ربه
جامعاً بين الرجاء والخوف (( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا
وطمعا ومما رزقناهم ينفقون)).





وقيل لبعض الحكماء هل للتائب من علامة يعرف أنه قبلت توبته ؟



قال : نعم علامته أربعة أشياء :




أولها : أن ينقطع عن أصحاب السوء، ويريهم هيبة من نفسه ، ويخالط الصالحين.



والثاني : أن يكون
منقطعاً من كل ذنب ، ومقبلاً على جميع الطاعات (( ليجزيهم الله أحسن ما
عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب )).



والثالث : أن يذهب
عنه فرح الدنيا كلها من قلبه، ويرى حزن الآخرة كلها دائماً في قلبه
((والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون)) .



الرابع : أن يرى
نفسه فارغاً عما ضمن الله تعالى من الرزق، مشتغلاً بما أمر به ((الله يبسط
الرزق لمن يشاء ويقدر وفرحوا بالحياة الدنيا وما الحياة الدنيا في الآخرة
إلا متاع)).




فإذا وجدت فيه هذه العلامات فهو من الذين قال الله تعالى في حقهم : (( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين )).





ووجب على الناس أربعة أشياء :



أولها : أن يحبوه
فإن الله تعالى أحبه ((وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت
بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم)) وروي عن الرسول الله صلى الله عليه وسلم
قال إن الله تعالى ، قال : ((من عادى لي وليـًا فقد آذنته بالحرب ، وما
تقرّب إليَّ عبدي بشيء أحبَّ إليَّ مما افترضته عليه ، وما يزال عبدي يتقرب
إليَّ بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنتُ سمعه الذي يسمع به ، وبصره
الذي يبصر به ، ويده التي يبطشُ بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني
لأعطينَّه ، وإن استعاذني لأعيذنه ، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن
قبض نفس المؤمن ، يكره الموت وأنا أكره مساءته)) ..



الثاني : أن يحفظوه بالدعاء على أن يثبته الله على توبته ((ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب)).



والثالث: أن لا
يعيروه بما سلف من ذنوبه ((يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن
يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم
ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم
الظالمون)) .



والرابع : أن
يجالسوه، ويذاكروه، ويعينوه ((وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على
الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب)) .




ويكرمه الله بأربع كرامات :



إحداها : أن يخرجه
الله تعالى من ذنوبه، كأن لم يذنب قط بل ويبدلها حسنات ((إلا من تاب وآمن
وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما)) .



والثانية : أن يحبه الله تعالى ((قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم)).



والثالثة : أن لا يسلط عليه الشيطان، ويحفظ منه ((إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا)).



والرابعة : أن يؤمنه
من الخوف، قبل أن يخرج من الدنيا، ويحسن خاتمته، لأنه عز وجل قال : ((إن
الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا
تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون))







التوقيع
avatar
lolo0_90

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 01/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف اعرف ان الله قبل توبتي؟؟

مُساهمة من طرف lolo0_90 في الأحد يناير 20, 2013 3:42 pm

عَنْ أبي سعيد سعد بن مالك بن سنان الخدري رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن نبي
اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال : ( كان فيمن كان قبلكم رجل
قتل تسعة وتسعين نفسا، فسأل عَنْ أعلم أهل الأرض فدل عَلَى راهب فأتاه فقال
إنه قتل تسعة وتسعين نفسا فهل له مِنْ توبة ؟ فقال لا ، فقتله فكمل به
مائة، ثم سأل عَنْ أعلم أهل الأرض فدل عَلَى رجل عالم فقال إنه قتل مائة
نفس فهل له مِنْ توبة؟ فقال: نعم ومن يحول بينه وبين التوبة؟ انطلق إِلَى
أرض كذا وكذا فإن بها أناسا يعبدون اللَّه تعالى فاعبد اللَّه معهم، ولا
ترجع إِلَى أرضك فإنها أرض سوء. فانطلق حتى إذا وصل نصف الطريق أتاه الموت؛
فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب. فقالت ملائكة الرحمة: جاء
تائبا مقبلا بقلبه إِلَى اللَّه تعالى، وقالت ملائكة العذاب : إنه لم يعمل
خيرا قط، فأتاهم ملك في صورة آدمي فجعلوه بينهم - أي حكماً – فقال : قيسوا
ما بين الأرضين فإِلَى أيتهما كان أدنى فهو له، فقاسوا فوجدوه أدنى إِلَى
الأرض التي أراد ، فقبضته ملائكة الرحمة ) مُتَّفّقٌ عَلَيْهِ.

وفي رواية لمسلم(2716) : ( فكان إِلَى القرية الصالحة أقرب بشبر فجعل مِنْ أهلها ).

وفي رواية للبخاري(3470) : ( فأوحى اللَّه تعالى إِلَى هذه أن تقربي وأوحى
إِلَى هذه أن تباعدي وقال قيسوا ما بينهما فوُجد إِلَى هذه أقرب بشبر فغُفر
له )

وفي رواية لمسلم(2766) : ( فنأى بصدره نحوها ).

التوقيع
avatar
lolo0_90

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 01/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف اعرف ان الله قبل توبتي؟؟

مُساهمة من طرف lolo0_90 في الأحد يناير 20, 2013 3:44 pm

والتوبة معناها الرجوع إلى الله تعالى ، والإقلاع عن المعصية ، وبغضها ،
والندم على التقصير في الطاعات ، قال النووي رحمه الله تعالى : " التوبة
واجبة من كل ذنب ، فإن كانت المعصية بين العبد وبين الله تعالى لا تتعلق
بحق آدمي فلها ثلاثة شروط: أحدها أن يُقلع عن المعصية ، والثاني أن يندم
على فعلها ، والثالث أن يعزم على أن لا يعود إليها أبداً، فإن فقد أحدَ
الثلاثة لم تصحّ توبته. وإن كانت المعصية تتعلق بآدمي فشروطها أربعة : هذه
الثلاثة ، وأن يبرأ من حق صاحبها ، فإن كانت مالا أو نحوه ردَّه إليه ، وإن
كانت حدَّ قذفٍ ونحوه مكّنه أو طلب عفوه، وإن كانت غيبةً استحلّه منها .
ويجب أن يتوب من جميع الذنوب ، فإن تاب من بعضها صحّت توبته -عند أهل الحق-
من ذلك الذنب الذي تاب منه، وبقي عليه الباقي" انتهى كلامه.

التوقيع
avatar
lolo0_90

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 01/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى