منتدى ابناء قرية عبدالرحمن
<div style="text-align: center;">
<strong><span style="font-size: 18px;"><br /></span></strong>
</div>
<p style="text-align: center;">
<strong><span style="font-size: 18px;"><span style="color: rgb(0, 102, 153);">اهلا بكم فى</span> <span style="color: rgb(255, 102, 0);">شبكة ابناء قرية عبد الرحمن</span></span></strong>
</p>
<p style="text-align: center;">
<strong><span style="font-size: 18px;"><span style="color: rgb(255, 51, 153);">لكم يسعدنا ان نتشرف بك عضو معنا</span></span></strong>
</p>
<p style="text-align: center;">
<strong><span style="font-size: 18px;"><span style="color: rgb(204, 51, 0);">ولكم يسعدنا تواجدك فى الشبكة</span> </span></strong>
</p>
<p style="text-align: center;">
<strong><span style="font-size: 18px;"><span style="color: rgb(0, 102, 204);">فهل لك ان تنضم معنا عبر الضغط</span> <a href="/register" title="انضم الى الشبكة عبر الضغط هنا">سجل</a> </span></strong>
</p>
<div style="text-align: center;">
<strong><span style="font-size: 18px;"><span style="color: rgb(255, 0, 51);">لذيادة معلوماتك قم بالدخول الى</span> <a href="/faq" title="قم بذيادة معلوماتك عبر الدخول الى صفحة ارشادات الشبكة">تعليمات</a><br /></span></strong>
</div>
<p style="text-align: center;">
<strong><span style="font-size: 18px;"><span style="color: rgb(102, 0, 153);">او الرجوع الى صفحة المنتدى</span> <a href="/forum" title="رئيسية شبكة ابناء قرية عبد الرحمن">الرئيسية</a></span></strong>
</p>
<p>

</p>
<p>

</p>


أهلا وسهلا بك إلى منتدى ابناء قرية عبدالرحمن.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مرحبتين بلدنا حبابا ـ العطبراوي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مركز صحي الشهيد وعيظ صلاح بقرية عبدالرحمن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الجزيرة الوثائقية بث مباشر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قناة بي بي سي العربية. BBC. البث المباشر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فرانس 24 العربية ـ البث المباشر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قناة الجزيرة البث المباشر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك غضبك جميل زي بسمتك فيديو ـ عبدالحميد يوسف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سميرة دنيا ـ يا عيون المها فيديو
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إيمان بت أم روابة ـ اللوري
الأحد سبتمبر 16, 2018 12:29 pm
الأحد سبتمبر 16, 2018 12:27 pm
السبت سبتمبر 15, 2018 3:21 pm
السبت سبتمبر 15, 2018 2:41 pm
السبت سبتمبر 15, 2018 2:29 pm
السبت سبتمبر 15, 2018 10:49 am
الأربعاء سبتمبر 12, 2018 5:24 pm
الأربعاء سبتمبر 12, 2018 5:10 pm
الأربعاء سبتمبر 12, 2018 5:04 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



منتدى ابناء قرية عبدالرحمن :: المنتدى السياسى

شاطر

الثلاثاء مارس 14, 2017 5:28 pm
المشاركة رقم:
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 265
تاريخ التسجيل : 10/11/2011
http://abdelrahmanvil.ahlamontada.com
مُساهمةموضوع: العين الثالثة || إشانة سمعة!..الكاتب ضياء الدين بلال


العين الثالثة || إشانة سمعة!..الكاتب ضياء الدين بلال


العين الثالثة || إشانة سمعة!

الثلاثاء، 14 مارس 2017 3:53 مساءً

الكاتب: ضياءالدين بلال

قبل ثلاثة أيام اتصل بي قريب منوعجاً من وجود ظاهرة مقلقة في شارع النيل.

مجموعة من شباب ما دون العشرينات بأزياء غربية وتسريحات أغرب يغلقون شارع النيل ويوقفون السيارات العابرة ويفتحون الأبواب الخلفية ثم يغلقونها بصورة مستفزة جداً كأنهم يبحثون عن شيء ما!

نعم، الحدث لا يتجاوز ممارسة العبث والاستهتار والرغبة في المغامرة.

قبل شهر أو أكثر تعرضت سيارتي لتحرش خشن من شباب المفحطاتي، وأصابها بالأذى وحينما حاولت أن ألحق بالسيارة المعتدية وقفت إشارة المرور الحمراء دون ذلك.

من الطبيعي أن لا تكترث السيارة الهاربة لقانون المرور!

وفي كثير من الأماكن تروى قصص سرقة حقائب النساء والموبايلات عبر الدراجات البخارية التي لا تحمل أرقاما، تروى للتسلية وإطفاء الغيظ.

قبل أيام تعرض صديقنا السفير (خ ف) لسرقة موبايل من يدخ عبر لصوص المواتر، لم يبلغ أو يعبر عن غصبه، احتسب الموبايل وذهب لشراء موبايل جديد ليلحق بقروبات الواتساب.

-2-

زميلتنا التي تعمل بإحدى الفضائيات العربية الشهيرة (ر ي) تعرضت بأحد أحياء ولاية الخرطوم الراقية لحادث مؤسف ومؤلم.

لصان على متن موتر حاول أحدهما أن يسحب الحقيبة ومجوهرات ترتديها في عنقها وفي تلك الأثناء كانت والدتها بجوارها فحاولت الدفاع عن إبنتها  وتخليصها من قبضة ذلك المعتدي إلا أن اللص تسبب في كسر يد الأم، أثناء المقاومة، وفر بسلام (دون أن تعثر لهم قشة)!

حينما ذهبت الزميلة مع والدتها إلى قسم الشرطة وجدت أمامها عشرات الجرائم المماثلة والتي في أغلبها قيدت بلاغاتها ضد مجهولين!

وجدت هذه المعلومة في تحقيق صحفي للمحررة المتميزة هاجر سليمان: ( معظم المجرمين الذين يستخدمون تلك المركبات لأغراض النهب والخطف، هم من الفاقد التربوي، يتعلمون قيادة تلك الأنواع من الدراجات البخارية والركشات بمناطق محدودة درجت على تعليم المواتر للراغبين؛ المناطق المنتشرة ببعض الميادين والأحياء الطرفية، والتي تقوم بتعليم الطلاب والفاقد التربوي و(الشماسة) كيفية قيادة الدراجات النارية نظير مبالغ بسيطة يدفعها راغب التعلم، وهذه المناطق تكمن خطورتها في أنها تعلم قيادة الدراجات النارية لكل أنواع الشباب، بعضهم لديه ميول إجرامية ينون تعلم قيادة الدراجات لاستخدامها في ارتكاب جرائم الخطف)!

-3-

كل تلك الجرائم يمكن وصفها بالمزعجة والمقلقة لكن المخيف والخطير والذي يستحق تعاملاً أكثر جدية وحسم هو تكرار جرائم النهب المسلح للصيدليات في أحياء الخرطوم غير الطرفية.

في فترة وجيزة جداً كان آخرها أمس الأول تم نهب مسلح تحت تهديد السلاح من قبل مقنعين لصيدليات بأحياء العشرة وأبو أدم واللاماب.

الظاهرة جديدة وخطيرة وأحطر ما فيها أنها ماضية في التكرار بصورة جرئية دون وجود رد فعل قوي ومؤثر من قبل رجال المباحث.

طوال تاريخ الشرطة السودانية الذي تجاوز المائة عام كانت المباحث الشرطية الأكثر كفاءة ومقدرة في إنجاز واجباتها المهنية.

تكرار تلك الحوداث وبتلك الجرأة يكشف وجود قصور كبير وثغرات واسعة في عمل المباحث يستحق معالجات متعددة الأبعاد.

-4-

صحيح الشرطة تبذل مجهودا كبيرا ومقدرا في تقديم أفضل الخدمات للجمهور، وكان أخر هذه المجهودات افتتاح المجمعات الشرطية في المحليات الثلاث، الخرطوم وبحري وأم درمان، ولكن في المقابل من الواضح أن دورها الأساسي في الحد من الجرائم أو القبض على مرتكبيها يأتي في درجة متأخرة.

أوضح مثال : (تكرار حوادث نهب الصيدليات وحادث شقة أركويت).

الانتشار الشرطي كبير ولكنه قليل الفاعلية ومن المرجح أن التسرب الكبير من الشرطة من 129 ألف إلى 60 ألف لضعف المرتبات أسهم في ضعف الأداء، خاصة في جانب المباحث.

كان الأولى للشرطة السودانية أن تستعيض بالتقنيات الحديثة مثل كاميرات الشوراع في منع الجرائم وسرعة اكتشافها عن الانتشار التقليدي عبر السيارات ومراكز الأمن الشامل التي تحولت أغلبها لخرابات.

-أخيرا-

يتحسس بعض قادة الشرطة من الملاحظات والانتقادات وأخبار الجرائم التي تأتي في الصحف، يجب عليهم العلم أن منطلق ذلك ليس تبخيساً لدورهم وأدئهم فهو موضع احترام وتقدير الجميع، ولكن من واجب الصحافة تسليط الضوء على موضع الثغرات وأوجه الخلل والقصور.

من هذا الواجب نقول: تكرار حوادث نهب الصيدليات يهدد السمعة الأمنية للعاصمة الخرطوم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | السوداني




توقيع : المدير العام








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة